الأحد الثالث عشر من زمن العنصرة: صلاة نصف النهار «صلاة نصف النهار

 

 

الأحد الثالث عشر من زمن العنصرة: صلاة نصف النهار

 

 

ألمجدُ للآبِ والإبنِ والروحِ القُدُس مِنَ الآنَ والى الأبد. آمين.

 

- يَسجُدُ لَكَ، رَبِّ، العُلوِيوُّنَ بِمَراتِبِهِم، والمَلائِكَةُ بِعَلالِيِّهِم، السَّرافُونَ بِتَقْديساتِهِم والكَرُوبونَ بِتَرانيمِهِم، أُلوفُ الرّوُحانِيِّين ورِبْواتُ النَّاريِّين، لأنّكَ عَظَّمْتَ رَميمَنا، وأهَّلتنا مَعَهُم لِنِعْمَتِكَ. فَلَكَ، يا ربُّ، مِنَّا الشُّكْرَ على كُلِّ ذلك، وَلنا مِنْكَ غُفْرانُ الذُّنوب، الآنَ وَكُلَّ آنٍ الى الأبَد. آمين.

 

 

المزمور 90

 

*   السَّــــاكِنُ   في   سِتْــرِ   العَـلِـــيّ               يَبـيـتُ    في   ظِــلِّ   القديـرْ.

 

**  يَقولُ لِلرَّبِّ  هُوَ  مُعْتَصَمي وَمَلْجَإي              هُــوَ  إلـهــي  فـعَـلـيــهِ  أتَوَكَّــلْ.

 

*   إذَنْ   يُنْقِذكَ   مِنْ   فخِّ   الصَّيّـادْ              وَمِــنْ    وَبَــــــآءِ   الأهْـــــواءْ.

 

**  بِرِيشِهِ يُظَلِّلُكَ وَتَحْتَ أجْنِحَتِهِ تَعْتَصِمْ               يَكونُ لَكَ حَقُّــهُ مِـجْـنَـبًا وَتُـرْسا.

 

*   لا  تَخْشـــى مِنْ هَـــــوْلِ اللّــيْــــــلْ               ولا مِنْ سِهْـمٍ يَـطيــرُ في النَّهارْ.

 

**  ولا مِنْ وَبـــآءٍ يَـــسْري في الـدُّجى               ولا مِنْ غائِلَةٍ تُفْسِدُ في الظِّهيرَةْ.

 

*   تَسْقُطُ  عَــنْ   جـــانِبِكَ  الألـــوفْ                وَعَــنْ   يَمـيــنِــــكَ  الـرِّبْوات،

                                               وَإليــــكَ لا يَـقْـتَــرِبُ  السُّــــوءْ.

 

**  بِـــعَـيْـنَـيْـــكَ  تَنْـظُــــرُ  ذلِـــــــــكَ                وَتُعــــايِنُ  مُجـازاة  المُنافِـقــينْ.

 

*   لأنّــكَ قُــلْـــتَ الــرَّبُّ مُـعْـتَـصَــمي                 وَجَعَــلْــتَ العَـلِـــيَّ لـكَ مَوْئِـلا.

 

**  لا  يُـصـيــبُـــــــــكَ  شَــــــــــــــرّْ                 وَلا تَـدْنو ضَرْبَـة ٌ مِنْ خِبـآئِــكَ.

 

*   لأنّــهُ يوصـي مَــلائــكـتَــــهُ بِــــكَ                  ليَحْفـظــوكَ في جَميــعِ طُرُقِكَ.

 

**  علـــى  أيْــــديـــــهِمْ   يَـحـمِـلونَكَ                  لِئلاَّ  تَصْـدِمَ  بِحَـجَـرٍ  رِجْلَكَ.

 

*    تَـطــأ   الأسَـــــدَ   والأفْـعـــــى                  تَــــــدُوسُ الشِّبْــــلَ  والتِّـنِّــينْ.

 

**   أنَـــجِّـــيـهِ  لأنَّـــهُ  تَـعَـلَّـــــــــقَ                  بي أرَقّـيْـهِ لأنَّـهُ عَرَفَ اسمــي.

 

*    يَـــدْعــــونــي   فـأسْـتَــــــجيــبُ                  لهُ مَعَهُ أنا في الضِّيْقِ فأنْقِذُهُ وأمَجِّدُهُ.

 

**   مِـــــنْ طُـــــــــولِ الأيّــــــــــــامِ                  أشْبِـعُـهُ  وأرِيـــــهِ  خَلاصــي.

 

*/** ألمَجْدُ لِلآبِ والابْنِ والروحِ القُدُسْ                مِن  الآن وإلى أبَـدِ الآبِـديـــنْ.

 

 

 

- لِنَرْفعَنَّ التَّسبيحَ والمَجْدَ والإكرامَ إلى مَلِكِ المَجْدِ، الحافِظِ بِيَمينِ قُدْرَتِهِ نُفُوسَ قِدِّسيهِ، السَّاتِرِ بِكَفِّ سُلْطانِهِ أرواحَ أحِبّائِهِ. إلى الرَّفيعِ السَّامي، العَجيبِ في طَبْعِهِ، المَجيدِ في خائِفيهِ، الصَّادِقِ في وَعْدِهِ، رافِعِ السَّاجِدين لَهُ، وَمُورِثِ مَلَكوتِهِ حافظي وَصاياهُ وَمُكمِّلي مَشيئتِهِ. ألصالِحِ الذي لَهُ المَجْدُ والإكْرامُ في هذا النَّهارِ وَكُلِّ أيّامِ حياتِنا إلى  الأبَد. آمين

 

- أيُّها الرّبُّ إلهُنا النُّورُ السَّرْمَدِيُّ غَيْرُ ألمُتَبَدِّل،  يا مَنْ تُنيرُ جَميعَ أقْطارِ الأرضِ بِأشِعَّتِكَ السَّنيَّة، وَتُمَجِّدُ في الأرضِ وَالسَّماءِ مَنْ مَجَّدُوكَ على الأرضِ، وَتُبْهِجُ بِمَجيئِكَ السَّيِّدِيِّ مَنْ رَجَوكَ وَانْتَظروكَ. نَخُصُّ بالذِّكرِ الأبرارَ وَالرُعاةَ والمَلافِنَةَ الصَّادِقين، الذينَ كَالنَّيِّراتِ المَجيدَةِ أناروا بِتَعْليمِهِم المَسكونَةَ قاطِبَةً، وَالأنبِياءَ والرُّسُلَ والشُّهّداءَ والمُعْتَرِفينَ المُخْتَبِرينَ، مُثَبِّتي البيعَةِ المُقَدَّسة، وَهُم َ كالأعْمِدَةِ الرَّسِخَةِ قامَتْ عَلَيهمِ البيعَةُ بالإيمانِ المُستَقيم. كالينابيعِ الطّيِّبةِ  رَوَّوا الكَونَ مِنْ ماءِ الحَياةِ، وكالجَداوِلِ المُنْعِشَةِ فَرَّحوا البيعَةَ المُقدَّسَة، مَدينَةَ إلهِنا. كالأرزِ الشَّاهِقِ صاروا مُختارينَ حَقيقيِّينَ قامَ بِهِمِ الإيمان، وَكالحارِثينَ الأقوياءِ زَرَعوا في العالمِ حَقَّ الإنجيلِ المُقدّس، فكانوا ملائكةً أرضيِّينَ في خِدمَتِكَ الإلهِيَّة.

 

   بِصَلواتِهِمْ نَبْتَهِلُ إليكَ، ربِّ، أن تَمْنَحَنا غُفرانَ الذُنوب. أهِّلنا لِمَظَالِّ قِدّيسيكَ. بَلِّغْنا مَساكِنَ شُرَفائِكَ. أخْلُطنا بِجُيوشِ أبطالِكَ. أجْلِسنا الى مائِدَةِ خُلاّنِكَ. فَرِّحنا بِرُؤيَةِ أحِّبائِكَ. أهِّلنا لِبيعَتِكَ العُلْوِيَّة. نَوِّرنا بنورِكَ القُدُّوسِ الحَقّ، في رُفْقَةِ آبائنا وإخوتنا وعُظَمائِنا وأمواتِنا والموتى المُؤْمِنينَ جَميعاً. فَنَرْفَعَ مَعاً المَجْدَ والشُكرَ إليكَ وإلى أبيكَ وروحَكَ القُدُّوس، إلى الأبد.

آمين.   

                                                                                  

 

                              لحن: مْشيحُو نَطَرِيهْ لْعِدْتُخْ

 

              في عَدنٍ  بَهْجِ الخُلــودْ                  في مَثْوى النُّورِ المَوعـــودْ

              طابَ الذّكْرُ  لِلعَـــذراءْ                   والـــقِــدِّيســين  الآبـــــــاءْ  

              والـرُّسْـلِ والأنبيـــــــاءْ                   والشُّــــــــــهَـــــــــــــــــداءْ

                                 أحْبــــــــابِ المَعْبـــودْ

              أخْـلُـطْــــهُم  في  مَـنْ                   بَعْدَ  ما  اقْتاتُوا  جِسْمَـكْ

              وَاقــتـاتـــوا  دَمَّـــــــكْ                   مِــلْءَ  الرَّجاءِ ارْتــاحــوا

              رَبِّ، اجْعَــلْنـا شـاديـن                   مَــــــــــــــــــزهُــــوِّيــــن

                                في جَــوقِ الصِـــدِّيقين َ

 

 

 يا غَنيًّا بابُهُ مُشْرِعٌ على المُحتاجين، لا يُغْلَقُ في وَجْهِ سائِل. يا واهِبًا كريمًا لا يَضَنُّ إلّاَ على مَنْ لا يَأخُذ. أْغنِنا مِنْ كَنْزِكَ. أبْهِجْنا بِمَوهِبَتِكَ. فيَنْبُلَ لِسانُنا بِمَجْدِكَ، ولا يَبْرَحَ شاكِرًا الثَّالوثَ المَجيد، الآبَ والإبن والروحَ القُدُس، مِن الآن والى الأبد. آمين.

 

 

 

                               لحن: باعوت مار يعقوب

 

                *  بِيعَــهْ  اخْتــــالي   مِــــلْء     القُــــدْسِ  بالأفْــــــــراحِ

                   واشْــدي    مَجْـــدًا    فــــي   ألــــوانِ اليـــومِ الصَّاحي

                   مَنْ   حَــــــلاّكِ  يَــــــومَ   الصَّــــلبِ   بالــــدِّمـــــــاء !

                   هَـــزَّ  العُـــــرسُ   أهْــــلَ   الأرضِ   والسَّـــــمـــــاءِ !

 

               **  ألآبـــــــــــاءُ    الـــــقِدِّيســــــــــون     كالأقـــمــــــــــارِ

                   بَــــثُّوا الــحُـــبَّ  والإيمـــــان   فـــي   الأقطـــــــــــــــارِ

                   شَـــــــــعبَ  اللهِ  قــد  أســــقــــــــَوْهُ  مِـنْ  أنــْهـــــــــــارِ      

                   مَــــاءٍ   حَيٍّ    يَجْـــــري   حَــــيًّــــــــا   للأدْهـــــــــارِ

 

               *   كـــــالأعْضــاءِ    في  تَـــــكْويـنِ  الـــجِسْـــمِ  الــــسِّـرِّي

                   فــي   بـــيــعَــــةِ الــحَــيِّ  الفــــــادي  الـــرَّأسِ  الــحُـــرِّ

                   رَدّوا  عَــنــْهـــــــا  روحَ  الـــبُـــغْـضِ  روحَ  الــشّــــــرِّ

                   بَـــــثّـــــوا  فيهــــــا  روحَ    الحُــبِّ   روحَ   الـبــــــِرِّ

 

             */**  نَشْــــــــــــــدو  الآبَ  مَـنْ  أولاهُم  أسمـى  الأمجـــــــادْ

                   نَشْــــــــــــدو الاِبن  مَـنْ   أعْطـاهُم   روحَ  الإرشــــــادْ

                   نَشْــــــــــــدو الرُّوحَ  مَـنْ  آتـــــــاهُم رُؤْيــــا  الأبعـــــــادْ

                   لِلثـــــــــــالوثِ  الحُـــبُّ،   الحَمــــــدَ  مـــــِلْءَ الآبــــــــادْ

 

 

صلوات الختام              

 

  فلْنَشْكُرِ الثالوثَ الأقدسَ والممَجَّدَ ولِنسجدْ لَهُ ونُسَبِّحْهُ الآبَ والابنَ والروحَ القُدُس. آمين.

كيرياليسون، كيرياليسون، كيرياليسون.

 

قديشات آلوهو، قديشات حَيِلْتونو، قديشات لومويوتو (3 مرات)

  إتراحام علين (3 مرات)

 

  أبانا الذي في السماوات...

 

إقبَلْ، يا ربُّ، خِدمَتنا الحَقيرَة مَعَ الخِدْمَةِ السَّاميَةِ يَقومُ بِها الملائكةُ ورؤساءُ الملائكةِ، الرّؤساءُ وجَميعُ السّلاطين، أجواقُ العُلْويِّين والطّبائعُ الرّوحانيّة، بتضَرُّعاتِ الأنبياءِ القِدِّيسين، الذين خَدموا في الأجيالِ القديمةِ سِرَّ مجيئكَ، والرّسُلِ الأطهارِ الذين بَشَّروا في أقطارِ الأرضِ الشُعوبَ بظُهورِكَ، والشُّهداءِ والمُعتَرِفين، والآباءِ القِدِّيسين الذين رَسَخوا في الإيمان، وَقرَّبوا أجسادهُم إلى العذابِ والهوانِ لأجلِ حُبِّكَ. فاجْعَلْ، بصلواتِهم الطاهِرَةِ المُقَدَّسَة، على جميع السَّاجدين لَكَ رَحْمَتَكَ، أيُّها الإبنُ المَجيدُ المَعْبودُ مَعَ أبيكَ وروحِكَ القُدُّوس، الآن وكُلَّ آنٍ الى الأبد. آمين.